تعارف وزواج
عزيزي الزائر
عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
منتدى موج البحر

تعارف وزواج

منتدى للتعارف والزواج مجاني
 
الرئيسيةالبوابهالتسجيلدخول
ننصح جميع أعضاء أحلى منتدى بما فيهم الأعضاء و المشرفون و المديرون أن يتفحصوا ايميلات بياناتهم الشخصية في كل رصيد يمتلكونه في أي منتدى من منتديات أحلى منتدى وان اتضح لهم ان الإيميل المستعمل في هته البيانات غير صحيح ولا تواجد له على ارض الواقع أن يغيروه بايميل آخر حقيقي و فعال حتى يتجنبوا حدوث اي مشكل اثر تعميم التجديد المذكور ..الفلاحي..  اعلان هام


شاطر | 
 

 اهمية الوقت في الاسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصباغ
مراقب المنتدى العام
مراقب المنتدى العام
avatar

عدد المساهمات : 491
تاريخ التسجيل : 10/12/2010

مُساهمةموضوع: اهمية الوقت في الاسلام    الأربعاء أغسطس 10, 2011 9:53 am

كثير من الخلق يجهلون قيمة الوقت الذي منحهم الله إياه، ولا يدركون أنه ثروتهم المعنوية الوحيدة ورصيدهم الروحي الكبير، فيصرفونه دون حساب في أنواع المعاصي وصنوف اللهو، ويضيعونه في القيل والقال وكثرة الجدال والثرثرة واللغو، متناسين أنهم مسؤولون عن كل ذلك يوم الحساب،

وما هذا إلا لفت لانتباه المسلم إلى أهمية الوقت وقيمته الحقيقية في الإسلام، فالمؤمن العاقل يقف مع أمسه ويومه وغده، وقفة تأمل وتفكر كما يقف التاجر الواعي الحصيف على رأس كل عام ليراجع سجلاته وما احتوته ليدرك ماله وما عليه وليعرف خسائره من أرباحه، راجيا ربه أن يكون يومه خيرا من أمسه، وغده خيرا من يومه، وكان أولى بالإنسان العاقل أن يحاسب نفسه في كل يوم وشهر وسنة انسلخت من عمره، حيث سيسأله الله تعالى عنها وهي ليست بالزمن القليل، فالسنة اثنا عشر شهرا والشهر ثلاثون يوما واليوم أربع وعشرون ساعة، والساعة ستون دقيقة والدقيقة ستون ثانية كل ثانية فيها نعمة من الله عليك يا عبد الله وأمانة لديك من الله تعالى. إن المؤمن إذا لم ينتفع بوقته خير انتفاع، ولم يستعمل رصيده منه أحسن استعمال، ولم يعط لكل وقت حقه ولكل حق وقته، ولم يكن كل يوم في تقدم مستمر بفضل مدخراته من الوقت، فانه في تأخر مطرد يهوي به إلى الهاوية، فالإنسان في هذه الحياة سائر لا واقف، فإما أن يصعد إلى الأعلى وإما أن ينزل إلى الحضيض إما أن يتجه إلى الأمام وإما أن يرجع إلى الوراء، فمن لم يتقدم إلى الجنة بالأعمال الصالحة فهو متأخر إلى النار بالأعمال السيئة، إذ لا منزل للإنسان في نهاية المطاف سواهما ولا طريق يؤدي إلى غيرهما. فتذكروا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: " اغتنم خمسا قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وحياتك قبل موتك وفراغك قبل شغلك " فالمطلوب عمارة الوقت وقضاؤه على الوجه الذي ينتفع به الإنسان في الدنيا والآخرة، وينجز فيه أعماله، ومن هنا جاء طلب النبي صلى الله عليه وسلم باغتنامه، بل اعتبر من يهدر وقته بلا فائدة شخصاً مغبوناً حيث قال عليه الصلاة والسلام: " نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس، الصحة والفراغ " رواه البخاري ومسلم. إن سلفنا الصالح كانوا يغتنمون كل جزء من أوقاتهم بما يعود عليهم وعلى أمتهم بالنفع والخير، من علم نافع أو عمل صالح، واهتموا بأن يقدروا أوقاتهم في اليوم والليلة، ليدركوا مقدار نعمة الله عليهم بالوقت وليقدروا مسؤوليتهم أمام الله عن إعمار الوقت بالعمل الصالح أو تضييعه في المعاصي، أو فيما لا نفع فيه، فكان شعارهم هو عمارة الوقت بدلا من هدره، وكان المعيار الذي يزنون به أعمالهم في كل وقت من الأوقات هو أن تكون تلك الأعمال على اختلاف أنواعها وأصنافها مما يقرب إلى الله ويجلب رضاه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اهمية الوقت في الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تعارف وزواج :: امواج اسلاميه :: موج مواضيع اسلامية-
انتقل الى: