تعارف وزواج
عزيزي الزائر
عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
منتدى موج البحر

تعارف وزواج

منتدى للتعارف والزواج مجاني
 
الرئيسيةالبوابهالتسجيلدخول
ننصح جميع أعضاء أحلى منتدى بما فيهم الأعضاء و المشرفون و المديرون أن يتفحصوا ايميلات بياناتهم الشخصية في كل رصيد يمتلكونه في أي منتدى من منتديات أحلى منتدى وان اتضح لهم ان الإيميل المستعمل في هته البيانات غير صحيح ولا تواجد له على ارض الواقع أن يغيروه بايميل آخر حقيقي و فعال حتى يتجنبوا حدوث اي مشكل اثر تعميم التجديد المذكور ..الفلاحي..  اعلان هام


شاطر | 
 

 الإيمان والعمل الصالح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصباغ
مراقب المنتدى العام
مراقب المنتدى العام
avatar

عدد المساهمات : 491
تاريخ التسجيل : 10/12/2010

مُساهمةموضوع: الإيمان والعمل الصالح   السبت نوفمبر 19, 2011 4:58 pm


أعظم الأسباب لذلك وأصلها وأساسها هو الإيمان والعمل الصالح، قال تعالى: (من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون)

فأخبر تعالى ووعد من جمع بين الإيمان والعمل الصالح، بالحياة الطيبة في هذه الدار، وبالجزاء الحسن في هذه الدار وفي دار القرار.

وسبب ذلك واضح، فإن المؤمنين بالله الإيمان الصحيح، المثمر للعمل الصالح المصلح للقلوب والأخلاق والدنيا والآخرة، معهم أصول وأسس يتلقون فيها جميع ما يرد عليهم من أسباب السرور والابتهاج، وأسباب القلق والهم والأحزان.

يتلقون المحاب والمسار بقبول لها، وشكر عليها، واستعمال لها فيما ينفع، فإذا استعملوها على هذا الوجه. أحدث لهم من الابتهاج بها، والطمع في بقائها وبركتها، ورجاء ثواب الشاكرين، أموراً عظيمة تفوق بخيراتها وبركاتها هذه المسرات التي هذه ثمراتها.

ويتلقون المكاره والمضار والهم والغم بالمقاومة لما يمكنهم مقاومته، وتخفيف ما يمكنهم تخفيفه، والصبر الجميل لما ليس لهم منه بد، وبذلك يحصل لهم من آثار المكاره من المقاومات النافعة، والتجارب والقوة، ومن الصبر واحتساب الأجر والثواب أمور عظيمة تضمحل معها المكاره، وتحل محلها المسار والآمال الطيبة، والطمع في فضل الله وثوابه، كما عبر النبي صلى الله عليه وسلم عن هذا في الحديث الصحيح أنه قال: (عجباً لأمر المؤمن، إن أمره كله خير، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن)

فأخبر صلى الله عليه وسلم أن المؤمن يتضاعف غنمه وخيره وثمرات أعماله في كل ما يطرقه من السرور والمكاره. لهذا تجد اثنين تطرقهما نائبة من نوائب الخير أو الشر فيتفاوتان تفاوتاً عظيماً في تلقيها، وذلك بحسب تفاوتهما في الإيمان والعمل الصالح. هذا الموصوف بهذين الوصفين يتلقى الخير والشر بما ذكرناه من الشكر والصبر وما يتبعهما، فيحدث له السرور والابتهاج، وزوال الهم والغم، والقلق، وضيق الصدر، وشقاء الحياة وتتم له الحياة الطيبة في هذه الدار. والآخر يتلقى المحاب بأشرٍ وبطرٍ وطغيان. فتنحرف أخلاقه ويتلقاها كما تتلقاها البهائم بجشع وهلع، ومع ذلك فإنه غير مستريح القلب، بل مشتت من جهات عديدة، مشتت من جهة خوفه من زوال محبوباته، ومن كثرة المعارضات الناشئة عنها غالباً، ومن جهة أن النفوس لا تقف عند حد بل لا تزال متشوقة لأمور أخرى، قد تحصل وقد لا تحصل، وإن حصلت على الفرض والتقدير فهو أيضاً قلق من الجهات المذكورة ويتلقى المكاره بقلق وجزع وخوف وضجر، فلا تسأل عما يحدث له من شقاء الحياة، ومن الأمراض الفكرية والعصبية، ومن الخوف الذي قد يصل به إلى أسوأ الحالات وأفظع المزعجات، لأنه لا يرجو ثواباً. ولا صبر عنده يسليه ويهون عليه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفلاحي
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1089
تاريخ التسجيل : 16/01/2010
الموقع منتدى موج البحر
العمل/الترفيه : موظف
المزاج : متفائل

مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والعمل الصالح   الأحد نوفمبر 27, 2011 1:44 pm

جعلها الله في ميزان حسناتك
تقبل مروري المتواضع اخي الصباغ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mojzwaj.ahlamontada.com/forum.htm
الصباغ
مراقب المنتدى العام
مراقب المنتدى العام
avatar

عدد المساهمات : 491
تاريخ التسجيل : 10/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والعمل الصالح   الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 9:41 am

تسلم أخي العزيز الفلاحي

شكراً لمرورك الكريم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإيمان والعمل الصالح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تعارف وزواج :: امواج اسلاميه :: موج مواضيع اسلامية-
انتقل الى: